Ticker

6/recent/ticker-posts

Header Ads Widget

أبي جعل مني عانس

الذي قد لا يصدقه الكثير هو أن يكون الأب سببا في عدم زواج ابنته ..اما بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة وهذا ما حدث مع القليل ان لم نقول مع العديد من الفتيات والنساء اللواتي قد فاتهم قطار الزواج تاركهن مع ألم شديد وصعوبة العيش مع ذلك الأب الذي كان سببا في عنوسة ابنته التي تتهمه وترد على سؤال عدم زواجها بقول أبي جعل مني عانسا..فبمجرد قول هذا الرد الذي هو عبارة على عنوان قد لا يصدق الا أنه حقيقي وقد حدث مع تلك التي صادفتها عند طبيب الأسنان التي طوال وقت الانتظار بصالة العيادة تردد أبي جعل مني عانسا ..أبي سبب تأخر زواجي ..فعند سماع هذا يكون السؤال الصعب الذي فيه  الحقائق التي توضح العنوان واعتراف أبي جعل مني عانس فكان جواب السؤال المعورف ..أبي جعلني أكره جميع الرجال وكل الرجال وكل رجل أراه على أنه أبي بنفس عقل وقلب وعنف أبي الذي قد جعلني ميتة وأنا حية جعل مني صاحبة الستين أو السبعين وأنا ابنة الأربعين وأزيد بقليل ..أبي جعل مني عانس فهو قد رفض كل من يدق بابي لسبب وبدونه لأنه يريدني أن أبقى خادمة لأمي الراقدة العاجزة فلا احد يتحمل لسانه المسمم ويده الطويلة المؤذية الا أنا التي لم تعد تشعر ان تم ضربها أو تجريحها بألة حادة أو بكلمة وعديد الكلمات فالقلب بالفعل أصبح لا يتأثر نهائيا فالذي كان قد كان وحدث وهذا حالي الواضح لكم الوضوح الكلي الكامل ورغم المعاناة التي أعانيها مع أبي الذي يظن ويعتقد بالتأكيد بأنني سحرته وعطلت استعداده على الزواج ثانية وليس كل هذا فقط وانما تم معاقبتي ظلما على هذا الظن الذي جعلني أقرر عدم الزواج وأموت وأنا عزباء عذراء وأكون حورية من حوريات الجنة الذي قد أعطى لي بصيص أمل أنني سأكون فالدار الاخرى احسن بكثير. 

لن أتزوج لأنني لن أقبل اهانة رجل أخر فأبي تحملته لأنه أبي ولأننب طائر قد كسر جناحه وقد جرح ولا يقوى على الرحيل والتنقل والعيش بالسلام وكما يجب.

إرسال تعليق

0 تعليقات