Ticker

6/recent/ticker-posts

Header Ads Widget

القرارات القلبية

كلنا نعرف أن العقل هو مخلصنا ومنجدنا ومنقضنا من المخاطر والوقوف فيه ومن المشاكل والوقوع فيها ومن المصائب وان وقعنا كيف يتم الخروج منها وتخطيها بأقل التكاليف والخسائر..فالعقل هو الخير ورجل الحماية الذي نلجأ اليه باستمرار ليحمينا بوضعنا في المكان الصحيح السليم الذي ان لم ينفعنا لن يضرنا فمن العقل نصل للقمة وبالعقل نحن أسياد وملوك وعظماء وحكماء والكثير من الألقاب التي يمنحنا لنا العقل متى اتخذناه رفيقا دائما وسندا لا يمكن الاستغناء عنه فهو الضرورة الملحة التي لا نتوقف عن اللجوء اليها ولا يتوقف طلب المساعدة منه فالعقل ذلك الخير والفائدة الذي لا يدريها الكثير. 

ان العقل لا غيره من يمنحنا الرأي الصائب السليم الصحيح المستقيم الذين تكون نتيجته مرضية الرضا الكافي الذي يطمئننا ويريحنا لا يتعبنا ولا يدخلنا في ندم ..فمتى لجأت للعقل فأنت اخترت القناعة لا الندم ولا الوصول للندم والحسرة التي تميت الموت المعنوي وهذا الموت صعب ومؤلم لا نقوى عليه ان طال وبقي طويلا ..فاللجوء للجعقل تجنب للندم والوقوع في الندم والقرارات العقلية أكثر القرارات الصحيحة الجالبة للنفع وانك ان بالقليل فالقرار الصادر من العقل تم غربلته وتصفيته وتلوينه واظهاره في أجمل الصور التي لا تخدع بالظاهر وانما تقنع وترضي وكأننا نرى الجوهر في قلب الصورة وكل هذا عمل العثل الذي يفكر في صاحبه وفي راحة واستفادة صاحبه ويبعده دوما عما يضره ويهلكه ويحزنه ..فالعقل هو المانح للراحة والهدوء والسعادة التي يبحث عنها الجميع وان ركزوا التركيز البسيط والتفتوا لوجدوا كل المطلوب وكل الاحلام والأمنيات والمشاكل حلها عند العقل فالعقل هو النعمة العظيمة التي ميزنا بها الله على سائر المخلوقات الأخرى وهو النعمة العظيمة التي لا بعدها ولا قبلها نعم ومن العقل تأتي بالنعم والأرزاق الكثيرة ..فليس لنا بدون العقل وان تخلينا عنه فنحن نرمي بأنفسنا في الأرض التي بها كل الكائنات الا الانسان وعقله الذي تميز به . 

لا بد أن تكون قراراتنا عقلانية وختم وقع عليها العقل ليتم اعتمادها واصدارها دون تردد أو توتر وانما بكل ثقة وحماس واستعداد لتحمل أي مسؤولية مع التزام كبير يدل على أن القرار مصدره اصداره العقل. 

الاعتماد والاتكال على العقل لاصدار القرارات أحسن اعتماد واتكال يعتمده كل واحد فينا فيستفيد .

Garanti sans virus. www.avg.com

إرسال تعليق

0 تعليقات