Ticker

6/recent/ticker-posts

Header Ads Widget

الانسان المادي

الانسان المادي

ان الماديات أصبح رقم واحد الأن والكل اهتمامه وتركيزه سوى على الربح والمادة مما أدى هذا الأمر للقضاء على الأعمال الخيرية الانسانية وعلى الشعور والاحساس بالأخرين ..فالانسان المادي انسان لا يفكر سوى في مصلحته وفي المال وكلامه سوى يدور حول الربح وجني المزيد من المال رغم امتلاكه للكثير الا أن من ذاق حلاوة المادة سعي ورائها كالذي لا ينام ولا يعرف الراحة.

ان الانسان المادي تفكيره مادي وخططه تصب في الجانب المادي ..واهتماماته مادية ونواياه مادية وحتى في الحب مادي وفي كل شيء يقوم به مادي فهدف الأول والأساسي المادة وهذا شيء خطير وصل اليه معظم الناس اليوم فلا يهم الانسان والفرد المادي ما قد يلحق بغيره من شر واذى وخطر سوى الوصول للهدف المادي الذي هو فوق الجميع وأهم من أي شيء .

متى العقل أصبح ماديا في تفكيره وتركيزه وتدبيره ووعيه وانتباهه واهتمامه فهنا العقل لن يعمل عمله الطبيعي المعروف ولن يكون العقل المفيد السليم الرزين الراجح الذي ينشر الخير والسلام بكل مكان ويجلب بأفكاره وابتكاراته واختراعاته لكل ما ينفع البشرية والانسانية كأول شيء ..فالعقل المادي هنا غير مساره وطريقه وله مبادئ كلها في الجانب المادي فيعتمد على أساليب وحيل وخدع للتوصل الى أعلى درجات الربح الشخصي الذاتي .

ومتى تنازلت عن أخلاقك ومبادئك وكل المميزات والصفات التي بها تتشرف وتفتخر من أجل المادة والماديات فأنت هنا قد دفت سيرتك المشرفة بالأمس وأي شيء ليس بالمستوى وتحت المستوى وبعيد عن الأخلاق والأدب فلا استغراب ولا دهشة فالذي يتخلى عن أصله والكثير فنتوقع منه مالا يمكن توقعه وتصديقه.

هناك من يبيع دينه وشرفه وكرامته من أجل المال والماديات والبائع من أضعف البشر الذين أمام المال يضعفون ويستسلمون ويبيعون مالا يباع ومالا يشترى.

الشخص المادي من الممكن جدا أن يتخلى على أعز ما يملك وعن أهلك وأحبابه مقابل جنيهات وبعض الأوراق النقدية فالأشخاص المادية جاهزين لعمل أي شيء وان كان ممنوع غير قانوني حرام لا يهم فالأهم كم أقبض وكم أستفيد .

الرجل المادي يقتل ..ينهب ..يهدد..يتاجر في كل شيء وبأي شيء..ينسى انتمائه وأصله ..فهو جاهز لقول أي شيء وعمل أي شيء وفعل أي شيء مقابل المال الذي جعلنا في العالم الواحد غرباء ووحوش بشرية لا تحرم ولا تدع الرحمة توجد وتكون بأيها مكان .

أعمال الانسان المادي كله مباحة ولا يقف في طريقه أحد فهو يلجأ للخداع والخبث والنفاق والكذب والخيانة والغش والاستغلال واكل مال اليتيم الفقير والمحروم والتعدي على الكبير والصغير نساء ورجال بلا استثناء ..يقتل يقوم بأفعال اجرامية يكون مجرما مجنونا طاغيا مستبطا عنيفا قاسيا ..يلعب جميع الأدوار الشريرة والغير شريرة دون تردد أو تفكير ما دام فيها الربح والمال .

لا تكن انسانا ماديا بالشكل البشع القبيح الذي لا يصدق فتخسر نفسك وذاتك والجميع من حولك فالمال لا ينفع في كل الأوقات ولا يعوضنا عن كل شيء فالاحباب ان خسرناهم لن نجدهم بالمال ..نعم المال ضروري في عصر الماديات ولكن ليس بالشكل الذي يجعلنا وحوش لا ترحم من اجل المال ..

لا تكن ماديا وانما كن انسانا طبيعيا عاديا يجني المال بالحلال وبعرقه وبالحفاظ على أخلاقه ومبادئه وبكل صفة تجعل منه خيرة الأجناس والناس.

لا تجعل فكرك وعقلك وكل اهتماماتك وأهدافك تنصب في دائرة الماديات والمال فلا ينفع المرء عند الرحيل مال هو تاركه ورائه.

نورة طاع الله

 

 

 



Garanti sans virus. www.avg.com

إرسال تعليق

0 تعليقات