Ticker

6/recent/ticker-posts

Header Ads Widget

الأحمق عشق القلب

الذي يقول ويصرح ويعترف بأنه لا يحب فهو اما كان يحب والأن لم يجب قلبه محبوبه وعشقه بعد أو أنه يخفي حقيقة أنه في عشقه الأخير الذي لا يمكن اخفائه مهما حاول وارتدى واستعان بالادوات التجميلة وجرب كل الألوان التي تساعد في الاخفاء ومهما ارتدى جميع الأقنعة المخيفة التي لا صلة لها بالحب والعشق ..فمهما فعل وقال واعترف وصرح وصرخ فالعاشق عشقه يظهر في الحركات اللمسات التصرفات الكلام السلوكيات ردود الأفعال في جميع ما يصدر منه من قرارات وأعمال وأفعال ولما ما يقوم به هو عاشق وعاشق حد النخاع ..لأن لا الحب نخفيه ولا العشق يجوز ستره فببساطة لا اخفاء ولا ستر في الحب والعشق ونبينا الكريم محمد " ص" يوصينا بالاعتراف بالحب لمن تحب وعدم اخفائه . 

هناك من يستوعب عقشنا أو عشقنا له وهناك من يرفضه وحتى يحاربه ومن رفض وحارب فهو يحارب في ساحة الحب والسلم والسلام والأمان والنور المشع والاخضرار والأحمر الذي في الخدود والورود وأظرفة الرسائل والبالونات وقبعة الميلاد والمناسبات وفي دم وروح هي مستعدة للتضحية من اجل عشق وحب لا يؤذي وعالمه عن العالم الحقيقي يختلف. 

لا يمكننا محاربة الحب فالحب لا يحارب ولا ينتهي بمحاربته وانما يقوى ويكبر ويثبت في مكانه وحتى يتوسعه فالذي لم يحب لا يعرف ما هو الحب بعد ومن لم يصل الى العشق فهو لم يذوق بعد حلاوة الحياة ولم يستنشق عبير وعطر الجنة التي بالقلوب وبالحياة 

تعود المحب والعاشق أن يعبر عن حبه وعشقه وهواه بالأحمر فالأحمر لديهم عشق القلب فيخصصون الهدايا ذات اللون الأحمر والقلوب المصممة بالأحمر عند كل مناسبة وعيد خاص ..فالأحمر سبيلنا في التعبير عن الحب وعن مدى قوة وكبره . 

الأحمر عشق القلب دون منازع وأكبر دليل عن ذلك عيد الحب الذي كله أحمر في أحمر من الأرضية الى الجدران الى الأسقف الى ألألبسة الى الخدود الحمراء والعيون المشعة باحمرار من كثرة الجو المليء بالأحمر والأجمل من كل هذا القلوب مكسية دوما بدم أحمر وشرايين حمراء قد ربطت هذه وهذا وأصبح الحب عنوانها باللون الأحمر . 

من يحب يهديك وردة حمراء أو صندوق بداخله شوكولاطة وقلب أحمر يسكن قاع الصندوق أو سلاسل حمراء تزين الأيدي أو هرم الرأس أو خصر الحبيب أو عنقه أو حلق معلق ..فدوما الأحمر موجود وغير مرتبط بالمناسبة فقط وانما طول الوقت وفي أي وقت ومكان يود الحبيب الاعتراف بحبه لحبيبه أو الجلوس معه في أمسية عشقية ليلية الأحمر فراشهم ومشربهم ومأكلهم ولباسهم وقبلاتهم ومشاعرهم الرائعة وأحضانهم الدافئة ورومانسيتهم التي قد لونت الأمسية لونا احمرا فوق اللون المتواجد. 

كلنا نتفق أن الأحمر عشق القلب ..فالذي ضحى بروحك من اجل حبيبته الوطن أو امرأة أو أرض فقد سقى الجثة ومكان الاستشهاد أحمر ان دل يدل على عشق القلب لا سواه 

لا نقول الأحمر عشق القلب وانما بكل ما نقوم به وينظم الى الحب ويتعلق بالقلب والعشق الأحمر متصل بهم وهم متصلون بالأحمر ..فتعودنا أن يكون الأحمر مساعدنا ورمزنا ان لم يكن الرئيسي كان الثانوي وان لم يكن الثانوي كان الفرعي في تبيان الحب بدليل الأحمر عشق القلب . 

بالأحمر قد قلنا وعبرنا وأقبتنا وفعلنا وعملنا وضحينا وواجهنا وأثبتنا أن الحب موجود والقلب يعشق بالأحمر . 

لا يمكن تعويض الأحمر بلون أخر فلون الدم لن يتغير الى أخضر أو أصفر ولا القلب سوف يصير لونه أسود أو بنفسجي فالأحمر قد أثبت علاقته ومتى ترابطه مع القلب والحب والعشق ولا محل لغيرهما . 

ان بصر القلب وأعين الحب ونظرات العشق تعشق الاحمر وقد تم تفضيله منذ القدم وفوق كل هذا هو مناسب جدا واعتذنا عليه ولا نريد غيره ولا غيره من الألوان سيؤدي الغرض ويخدم ويسد الحبيب والقلب العاشق سوى الأحمر فالأحمر عشق القلب عن جدارة واستحقاق وبدون منازع . 

نورة طاع الله

Garanti sans virus. www.avg.com

إرسال تعليق

0 تعليقات